شبكة العراب ابن العرندس
في ظل المتاهات التي تخيم على الشبكات
نتمنى أن نكون طريقكم ألى ما ينفعكم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط شبكة العراب ابن العرندس على موقع حفض الصفحات

مواضيع ثابتة
اسماء الرياح وأنواعها _______________________________________ اسماء أيام الأسبوع في الجاهلية _______________________________________ سبب تسمية الاشهر الهجرية ----------------------------------- شبكة العراب الاخبارية al3rab news

دخول

لقد نسيت كلمة السر

نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


ابشع جرائم العالم لاتفوتكم اتمنى المشاركة من الجميع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default ابشع جرائم العالم لاتفوتكم اتمنى المشاركة من الجميع

مُساهمة من طرف المالك الحزين في 2010-03-09, 12:52 pm

المالك الحزين :

ابشع مما تتصورون

وهذه الجريمة امامكم

وسبحان الله ولا حول ولا قوة الا بالله


كم كانت مقززة تلك الجريمة التي وجد ضابط التحقيق في مركز الشرطة نفسه مضطراً لتحقيقها ذلك الصباح.. لكنه حاول أن يتغلب على مشاعره كانسان.. وبدأ في عمله كمحقق حتى تأخذ العدالة مجراها..
الضحية: طفلة بريئة لا يزيد عمرها عن عشرة سنين.
المتهم: شاب في الثلاثين من عمره.. يبدو متبلد المشاعر.. يقف في هدوء.. كأنه لا يشعر بفداحة الجرم الذي ارتكبه.. كأنه لم يقض على شرف الطفلة البريئة.. وعلى حياتها فيما بعد!
وبالطبع لم تكن الطفلة هي التي قدمت الشكوى.. بل كان والدها.. وهو رجل بسيط في الخمسينات زائغ النظرات حائراً.. وقف أمام الضابط وبجواره طفلته الصغيرة التي كانت تنظر للجميع في براءة
-
سأله الضابط: ماذا حدث؟
-
قال الأب بأسى: هذا المجرم قتل ابنتي الصغيرة.. ودمر مستقبلها دون أي رحمة أو شفقة.. لقد تجرد من انسانتيه وتنكر لأفضالي عليه.. قدمت له يد المساعدة فتصرف مثل حيوان كاسر.. عض اليد التي امتدت اليه ونهشها بالعقوق والنكران.. انني يا سيدي أمتلك مخبزاً في الحيدر خانه ولقد حضر الي هذا الشاب ذات يوم وطلب عملاً له في المخبز.. فالحقته على الفور بالعمل، ورفقت به وعاملته مثل ابني.. وبالأمس حضر الى داري ليطلب مفتاح المخبز فأعطيته له وطلب من طفلتي الصغيرة أن ترافقه الى المخبز لتعود بالمفتاح.. لكنها بعد فترة عادت وهي تبكي.. روت لي والفزع يسيطر عليها أن المتوحش استغل انفراده بها في المخبز واعتدى عليها.. تصور ياسيدي ان طفلة في العاشرة من عمرها يعتدى عليها.. لقد تمالكت أعصابي وحاولت أن أكظم براكين الغضب التي ثارت داخلي.. وقررت أن أحضر اليكم وأقدم شكوتي بدلاً من أن أقتله!
بعدها قام الضابط بأخذ افادة الطفلة الصغيرة التي أخذت تروي له ما حدث.. استمع اليها وهي تروي تفاصيل الجريمة البشعة التي تعرضت لها.. بمنتهى البساطة والبراءة!
-
قالت الطفلة الصغيرة: أنا ذهبت لكي أعود بالمفتاح، لكنه أغلق باب المخبز وجردني من ملابسي ثم اعتدى علي!
-
الضابط: وهل دار حوار بينكما قبل ذلك؟
-
الطفلة: لم يتكلم على الاطلاق!
-
الضابط: هل تألمت؟
-
الطفلة: صرخت فابعدني عنه في الحال!
-
الضابط: ألم يسمع أحد صراخك؟
-
الطفلة: لا أعرف!
-
الضابط: ماذا فعل بعد ذلك؟
-
الطفلة: جريت مسرعة الى المنزل وأخبرت أمي بما حدث!
وجاء دور المتهم الذي وقف متبلداً أمام ضابط التحقيق.. وكانت المفاجأة انه اعترف تفصيلياً بجريمته..
-
قال المتهم: نعم فعلتها.. ما ان دخلت الطفلة ورائي الى المخبز حتى أغلقت الباب ثم جردتها من ملابسها واعتديت عليها.
-
الضابط: هل استغاثت الطفلة؟
-
المتهم: عندما صرخت.. تركتها!
-
الضابط: لماذا فكرت في الاعتداء على طفلة صغيرة؟
-
المتهم: لا أعرف.. لقد لعب الشيطان بعقلي ولم أشعر بجريمتي الا بعد أن ارتكبتها!
-
الضابط: هل توجد خلافات بينك وبين والد الطفلة؟
-
المتهم: كلا.. لا توجد خلافات.
-
الضابط: أنت متهم بالاعتداء على الطفلة الصغيرة.
-
المتهم: الشيطان هو المسؤول!
لكن المفاجأة الثانية التي كانت في انتظار ضابط التحقيق هو تقرير الطب العدلي بعد أن تم فحص الطفلة المعتدى عليها.. ذلك ان التقرير أشار الى وجود -محاولة للاعتداء- على الطفلة لكنه أكد ان الطفلة.. سليمة ولم يوجد بعد الفحص أي تمزق على غشاء البكارة!
ورغم ذلك فقد أحيلت القضية الى محكمة الجنايات التي قضت بمعاقبته بالحبس لمدة ثلاثة سنوات
avatar
المالك الحزين
القلم المميز
القلم المميز

عدد الرسائل : 303
العراب ابن العرندس :
0 / 1000 / 100

عدد رسائل sms : 8
نقاط : 418
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى