شبكة العراب ابن العرندس
في ظل المتاهات التي تخيم على الشبكات
نتمنى أن نكون طريقكم ألى ما ينفعكم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط شبكة العراب ابن العرندس على موقع حفض الصفحات

مواضيع ثابتة
اسماء الرياح وأنواعها _______________________________________ اسماء أيام الأسبوع في الجاهلية _______________________________________ سبب تسمية الاشهر الهجرية ----------------------------------- شبكة العراب الاخبارية al3rab news

دخول

لقد نسيت كلمة السر

سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


أمي الله يخليك ع راسنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default أمي الله يخليك ع راسنا

مُساهمة من طرف همسات الورد في 2010-03-14, 7:45 pm

أمي الغالية



رسالتى إلى أمى الغالية

أمي الغالية...

عندما ألتحق بالمدرسة

سيكون اسمكى أول ما يخطه قلمي..

ووجهك الباسم أول ما يطل على كراسة رسمي..

وحين أكبر وأعمل سوف أشتري لك بالأول راتبى لى هدية عيدك..
حين كان الآخرون ينادونني معاقاً ويسخرون من قدراتي..

كان قلبك الكبير هو أول من يضمنى..

كانت تتعثر خطواتي الأولى ويدك الحنونة أول من يساندني..

كم ضاعت حروفٌ وكلماتٌ من لساني وعاشت في عالم الصمت لغتي..

إلا أن اسمكى ظل كلُ حواسي وجوارحي تردده..

قولي لي هل يكون معاقاً من كان لديه { أم } مثلكى ؟

وهل يظل عاجزاً من تحتضنه كفاكِى ؟!
إن سرقت الاعاقة نطقي فيكفيني حرفان هما ( أ - م )

يؤلفان كل مفردات لغتي..

وإن عجزت عيناي عن رؤية ما حولي فيكفيني صورتك

المحفورة في مخيلتي والشمس الساطعة من نور وجهك..

وإن عجزت قدماي وعكازي عن حملي، وكرسيي عن الصعود

إلى مستوى رقة كلماتكى ، فيكفيني أن أتنقل

في عالمكى الشاسع الذي يمتد بين كفيكى وقلبكى..

وإن عجزت الأصوات عن اقتحام مسامعي

فيكفيني صوتاً واحداً ينساب من حنجرتك

ليغني لي قبل النوم ويهدهد على سريري المتأرجح في بحر هواكِ..

أمي..

أنا لم أعرف فرحاً سوى ابتسامة مرسومة على شفتيك..

لا أعرف جنة سوى تحت قدميكى..

خذيني إلى عالمك بنبضات قلبك وزفير سهرك على راحة ليلي ونهاري.

كان بودي أن أستطيع مسح دمعتك الخجولة

التي انسابت من مقلتكى حين أخبرك الطبيب بأني معاق..

لكن يدي كانت ترتعش خجلاً من إيمانك العميق بقدراتي ..

حينها رأيت الاصرار في عينيك على مواصلة الطريق..

وقد سخرك الله قدراً لي يمنحني الحياة من جديد

مع كل نبضة في قلبك.
ليتني أقدر على رد جزء من نومك الذي سلبته معاناتي،

لا أعرف من كان يعاني فينا؟

أنا الذي ولدت مختلفاً عن الآخرين

فعوضني الله بأم هي كل حواسي وعالمي،

أمى أنت التي تحملت أعباء هذا الاختلاف

وجاهدت لكي يكون لي حق العيش بكرامة بين أقراني..

حين علمتني معلمتي الأحرف كان الألف والميم هما أول ما حفظت،

وحين علمتني الأعداد كان الأول إلهي الذي أتضرع له بالدعاء لك،

والعدد الثاني هو أنتى التي اقترنت طاعته برضاكى عليّ،

وحين علمتني ألوان الحياة رأيت خطوطها

ترتسم في ملامح وجهك وجسدك،

كان الأحمر في حنان قلبك...

والأخضر في خطوات دربك...

والأزرق في بحر عينيك وفي سمائك التي خيم صفاؤها على عالمي.

أمي.. لم أشعر معك بأنني عاجز طوال حياتي،
إلا أنني في هذه اللحظات عاجز عن شكرك لجميل صنيعك،

ولا أملك أن أقدم لك سوى قبلتين وبسمة،
فهما هديتك الأولى لي يوم ميلادي.




(أشتقت لعيونك)
avatar
همسات الورد

عدد الرسائل : 95
العراب ابن العرندس :
0 / 1000 / 100

عدد رسائل sms : 0
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 15/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى